العلوم البيئية

السم الزعاف – مهاجمون سامُّون

كيف تتغذى القاتلات المائيات هذه

من الثعابين والسمك الحجري إلى الأخطبوط والرخويات البحرية، يستخدم العديد من صيادي البحر السم لشل حركة فرائسه أو قتلها. فمثلاً، يمكن للأخطبوط أثناء الصيد أن يبثّ السم في المياه المحيطة به، أو يُحدث جرحاً بفمه لحقن السم مباشرة في جسم الضحية.
من بين جميع المخلوقات السامة في المحيط، فإن أكثرها سمية لا تمتلك أدوات حادة. إنها تنجرف باندفاع وتتسلل عبر الماء وقد تبدو غير مهددة على نحو مخادع، مثل قنديل البحر الصندوقي الأسترالي Australian box jellyfish. وتحت أجسامها المكعبة تتراقص في الماء لوامس طولها ثلاثة أمتار. فهذه الزوائد الشريطية Lacy extensions هي ما يجب أن تتجنبه الحيوانات الراغبة في البقاء على قيد الحياة. ويقتل قنديل البحر ضحيته بالسم قبل أكلها، وإلا فإنه يخاطر بأن يُمزق الحيوان المُستَمِيت جسده الرخو. فالشيء الوحيد الذي يجعل هذا النوع أكثر خطورة من قناديل البحر الأخرى هو قدرته على السباحة بدلاً من الطفو مع المد. ويعني هذا أنه من الصعب تجنبه، خاصة وأن لديه مجموعات من العيون لمراقبة محيطه بها.

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى