تكنولوجيا

الدرونات الشبحية المستقبلية السوبرسونيك

يمكن لتكنولوجيا التحكم في التدفق الجديدة أن تجعل الدرونات العسكرية المستقبلية أخف وأسرع وأصعب اكتشافا

صممت الطائرات المسيّرة (UAVs) بحيث تكون سرية ومرنة على حد سواء، لكن التكنولوجيا الجديدة «العديمة القلابات» Flap free قد تعزز قدراتها بشكل أكبر. تُستخدم المفصلات والدفات Rudders والقلابات على الطائرة لتغيير مدى انحناء الجناح. وهي تتحرك في زوايا مختلفة، مما يساعد على زيادة الرفع أو السحب ويسمح للطائرة بعمل دورانات أكثر حدة وتوقفات أسرع.
طورت تقنية جديدة لاستبدال هذا النظام بنظام يوفر أداءً وكفاءة أفضل. تدفع تقنية التحكم في التدفق أو تلك “العديمة القلابات” الهواء بسرعة تفوق سرعة الصوت من محرك الطائرة إلى فتحات ضيقة على الأجنحة والذيل. يتحرك الهواء فوق الأسطح المنحنية بشكل خاص، بدلاً من القلابات والمفصلات، لتوفير المزيد من الرفع أو السحب. يمكن أيضاً تحويل تدفق الهواء هذا عن طريق «توجيه دفع الموائع» Fluidic thrust vectoring، فيغير عدد أكبر من نفاثات الهواء اتجاه تحركها من المحرك لمساعدة الطائرة على الالتفاف.
يمكن لهذه التقنية أن تجعل الدرونات وغيرها من الطائرات أخف وزنا وأسرع وأرخص تكلفة. تُعد «ماغما» مثالا على ابتكارات التحكم في التدفق. وقد صنعتها شركة التكنولوجيا بي أيه إي للنظم BAE Systems، وهي أول طائرة تستخدم هذه التكنولوجيا مع النفاثات السوبرسونيك. أنجزت «ماغما» رحلتها الأولى في وقت سابق من هذا العام، ولا يزال الاختبار مستمراً. يؤمل أن تكون أول طائرة تطير من دون مساعدة من الأجزاء المتحركة على السطح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق