أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
صحةعين على العالم

التعديل الجيني يوقف تكاثر الفيروس التاجي البشري

استخدم العلماء تقنية كريسبر Crispr لتعديل الجينات لمنع انتساخ الفيروس التاجي المستجد Novel corona في الخلايا البشرية، وهو نهج قد يوفر في يوم ما علاجًا جديدًا لكوفيد -19. لكن الدراسة أُجريت في أطباق المختبر ولم تُختبر بعد على الحيوانات أو البشر، مما يعني أن العلاج المبني على هذه الطريقة قد يستغرق سنوات.

كريسبر هي أداة تمكِّن الباحثين من تعديل الحمض النووي DNA بدقة، وتعتمد على نظام دفاعي طبيعي يُستخدَم في البكتيريا ويمكِّن الميكروبات من استهداف وتدمير المادة الوراثية للفيروسات. في دراسة نشرت أخيرًا استخدم الباحثون نظام كريسبر الذي يستهدف ويدمر سلاسل حمض RNA، وليس حمض DNA. على وجه التحديد، يستخدم النظام إنزيمًا يسمى Cas13b، الذي يشطر السلاسل المفردة من حمض RNA مثل تلك الموجودة في SARS-CoV-2، وهو الفيروس المسبب لكوفيد -19. يشبه Cas13b الإنزيم Cas9، وهو الإنزيم الأكثر شيوعًا في تقنية كريسبر لتعديل الجينات، لكن Cas9 يشطر الحمض DNA، في حين يشطر Cas13b الحمض RNA.

لقراءة المزيد اشترك في المجلة رقميا أو ادخل حسابك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى