كتب

الانغماس في لعبة جيدة: لماذا نلعب ألعاب الفيديو وماذا عساها أن تفعل لنا

علم ألعاب الفيديو

■ المؤلف: بيت إتشلز Pete Etchells
■ الناشر: منشورات أيكون Icon Books
■ السعر: 14.99 جنيه إسترليني / 17.95 دولار
■ تاريخ الإصدار: صدر فعليّاً

اسأل عشرة أشخاص عن سبب ممارستهم لألعاب الفيديو، وستحصل غالباً على عشر إجابات مختلفة جدا. وقد يلعب المرء لعبة كاندي كراش CandyCrush الفردية لتمضية الوقت أثناء تنقلاته، في حين قد ينغمس آخر لساعات في ممارسة أحدث إصدارات لعبة كول أوف ديوتي (نداء الواجب) Call of Duty في نهاية كل أسبوع. وصارت ألعاب الفيديو ظاهرة، وهي تغير العالم.
يستكشف بيت إتشلز هذه الفكرة في كتابه المعنون «الانغماس في لعبة جيدة». يبدأ المؤلف بتقرير شخصي عن تجاربه في ألعاب الفيديو- وهو أمر استمر في جميع أجزاء الكتاب مما يساعد على وضع أسس لكل ما يكتبه. وفي حين ينصب التركيز الرئيسي على علم النفس والدراسات الاجتماعية، فإن قصص إتشلز حول ألعابه المفضلة، فضلاً عن التأملات الشخصية في حياته، هي التي جعلتنا نواصل القراءة. ويعرض كل فصل حكايات مختلفة في الواجهة، من وفاة والده إلى أول تجربة له وهو يخطو إلى حقل هايرول في لعبة أسطورة زيلدا: أكرينة الزمن The Legend of Zelda: Ocarina of Time.
ستثير هذه المقتطفات ذكريات باسمة لدى اللاعبين ولكنها ستشجع أيضاً أولئك الذين نادراً ما يمارسون تلك الألعاب على مواصلة القراءة.
ليس بالمستغرب أن يربط المؤلف ممارسة ألعاب الفيديو بكل المواضيع. ويستكشف أفكار فقدان الأعزاء، والهروب والقوة وكيف قد تعكس ألعاب الفيديو هذه الأفكار بصورة أكثر من أي وسائط أخرى. ويناقش ما إذا كان لألعاب الفيديو أي صلة بالعنف. إنها أسئلة قديمة، لكنه يجيب عنها من خلال البحث العلمي والخبرة الحقيقية، وهو أمر منعش. كما يشرح الكيفية التي قد تكون بها للألعاب تأثيرات إيجابية أكثر في العالم، فيعرفنا على لعبة للهواتف النقالة تساعد العلماء على فهم مرض ألزهايمر بشكل أفضل، وكذلك الظاهرة المعروفة بالرياضات الإلكترونية Esports – وهو مصطلح يصف اللاعبين المحترفين الذين يلعبون ضد بعضهم البعض في بطولات كبرى يشاهدها الملايين حول العالم. إنها تشبه كأس عالم لألعاب الفيديو، يجلب الإثارة والفرح للاعبين الذين لم يستمتعوا بكرة القدم قطُّ.
من غير المفاجئ، بالنظر إلى حب إتشلز الواضح لألعاب الفيديو، أن كتابه لديه كثير من الأشياء الجيدة ليقولها عن التسلية. ولكنه يدعم وجهات نظره بالأبحاث العلمية ويروي قصصاً بمهارة تجعل من السهل تصديقه. هل تدمر ألعاب الفيديو مجتمعنا؟ ربما لا يمكننا مطلقاً أن نثبت ذلك في كلتا الحالتين، لكن إتشلز يؤدي عملا رائعا في طمأنتنا، ما دمنا نستمتع، فلا داعيَ للقلق. لنبدأ اللعب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق