تكنولوجياوسائل النقل

إنشاء طريق سريع للدرونات

كيف ستحلق هذه المركبات الذاتية القيادة في السماء؟

في مستقبل يقترب أسرع من أي وقت مضى، ستوجه تقنيات القرن الحادي والعشرين أصغر المهام اليومية. ومع تزايد الطلب على تطبيقات الدرونات، فإنه يمكن أن تحتشد قريباً عبر مساحات شاسعة من السماء، لتوصيل البضائع، ومراقبة جودة الهواء، والعمل كنظم رصد تُبقينا جميعاً تحت المراقبة.
ولا يقتصر دور إنشاء طريق سريع في السماء على مساعدة الشركات على توسيع أعمالها، بل يمكن أن يساعد أيضاً على السيطرة على مستخدمي الدرونات غير النظاميين. وقد يؤدي وضع المزيد من القواعد بشأن احتلال المجال الجوي إلى إجبار الهواة على استخدام دروناتهم مستعينين بمعدات أكثر أماناً وجعلهم أكثر احتراماً للحدود.
تتمثل إحدى الأفكار الشائعة، والمشتركة بين أمازون ووكالة ناسا وغوغل، بإنشاء حارات مرورية في السماء: طريق سريع للطائرات ذات السرعات والفئات المختلفة. ومن شأن هذا أن يمنع الدرونات من التحليق على الارتفاعات التي تشغلها الطائرات التجارية أو بالقرب من المطارات. وعندما أعلنت شركة أمازون عن خدمة برايم أير Prime Air- وهي طريقة جديدة لتسليم الطلبات عبر الإنترنت باستخدام الدرونات- كان من الصعب تخيل التفاصيل. كيف يمكن أن ينقل كل طرد منفرد عبر الهواء فقط، وليس في أمان حقيبة ساعي البريد؟ ومع ذلك، ففي وجود إطار عمل قائم بالفعل، يُظهر طريق أمازون السريع المقترح للدرونات نوع البنية التي يمكنها توفير شبكة بريدية محدثة. كيف، إذن، ستتجنب الدرونات العقبات الجوية لتحويل البنية التحتية للصناعات القائمة عادة على الأرض؟

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى