أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
الطب وصحة

إصلاح العظام

كيف تلتئم عظام الهيكل العظمي تحت الجبيرة؟

تُنشئ عظامك إطاراً يمنح جسمك بنيته. وهي تدعمك عندما تتحرك وهي مصممة لامتلاك القوة لحماية أعضائنا الحساسة. ومع ذلك، فحتى عظامك ليست عصية على التحطم، وهو ما يتضح تماماً عندما تسمع “طقطقة” بعد سقوط قوي.
كسور العظام شائعة نسبياً، وبعد الألم المبكر، قد يبدو الشفاء موجه بشكل سحري. وقد تضطر إلى التعود على وجود ذراعك في ضمادة لبضعة أسابيع، أو لأن تغطى ساقك بجبيرة غير مرنة تشبه الخرسانة، ولكن بمجرد إزالتها، يمكن أن تعود عظامك إلى لعب أدوارها وكأنها جديدة.
يمثل تحديد الاتجاه جزءا أساسيا من هذه العملية. وعند تثبيت العظام في مكانها الصحيح، يسارع جسمك إلى إعادة تكوين شكل هيكلك العظمي، ولكن دون طاقم طبي يلف أطرافك ويحدد اتجاه العظام المكسورة، فقد ينتهي بك الأمر إلى التئام عظامك بشكل غير صحيح وبزوايا خاطئة. وهذا يجعل استخدام طرف أو جزء من الجسم أكثر صعوبة، بل حتى مؤلماً.

لماذا لا تلتئم الأسنان

تمنحك الأسنان فرصتين للعناية بها. في مرحلة الطفولة، لا يهم كثيراً إذا كسرت سناً أو أسقطته، فلديك مجموعة نسخ احتياطية تنتظر موعد نموها. وعلى عكس جلدك وعظامك، فإن أدوات الأكل هذه ليست أفضل المعالجين لنفسها في جسمك. وتفتقر المينا Enamel التي تغطي كل سن للقدرة على الإصلاح الذاتي لكنها مصممة لتستمر لبقية حياتك. ومن أجل الحفاظ على خصائصها القوية، لا تكاد تحتوي على أي خلايا أو بروتينات يمكنها تعزيز الشفاء. وبدلاً من ذلك، فإن %90 من مينا الأسنان مصنوعة من المعادن. أما العاج Dentin- وهو الطبقة الموجودة أسفل المينا؛ فهو حي ويمكنه أن يشفي نفسه، لكن التاج Crown الخارجي الأبيض لا يحتوي على خلايا حية ولذلك فهو ضعيف.

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى