هل كنت تعلم؟

أكبر سفينة للحاويات في العالم

السفينة المذهلة «OOCL هونغ كونغ» هي الأولى ضمن جيل جديد من سفن الحاويات

ربما صارت سفن الركاب رمزاً للرفاهية وتمضية أوقات الفراغ وليس لضروريات الحياة، لكن بواخر الشحن تظل شرياناً حيويا ينقل المزيد والمزيد من البضائع حول العالم مع الزيادة الهائلة في تعدادنا السكاني. وصنعت أكبر سفن الشحن هذه شركة من كوريا الجنوبية لبناء السفن، وهي سامسونغ للصناعات الثقيلة، التي شرعت في بناء ست سفن للحاويات من الفئة G لحساب شركة أورينت لخطوط الحاويات عبر البحار (OOCL) التي يقع مقرها في هونغ كونغ.

وأولى هذه السفن التي ستُحمّل في حاويات ذات ألوانه براقة ستبدأ رحلة مدتها 77 يوماً ذهاباً وإياباً إلى أوروبا الشمالية من شنغهاي مروراً بقناة السويس، حيث ستقف في عدد من الموانئ، بداية من روتردام وحتى سنغافورة قبل العودة إلى شنغهاي.

وفي مايو 2017 كانت شركة هونغ كونغ OOCL أول من تسلّم إحدى السفن الجديدة. بطولها البالغ 500 متر تقريباً، ستبرز السفينة فوق أفق لندن إذا وضعت رأسيا وستكون أطول من برجي شارد وكناري. وزودت السفينة بنظام دفع ثنائي متكامل، ومحركات ديزل وتيربو من شركة مان (MDT) من الفئة G، والتي تحتوي على 11 أسطوانة لتمكين السفينة من بلوغ سرعة قصوى قدرها 21 عقدة.

وعلى الرغم من أن هذه السرعة لا تزيد على أربعة أضعاف سرعة التمساح وهو يسبح، فإنه عمل جبار إذا أخذنا بالاعتبار أن السفينة تنقل أكثر من 20,000 حاوية. وتشمل المعدات المُثَبتة على السفينة هونغ كونغ OOCL مرفاعي رسو مندمجين يعملان بالكهرباء لإرساء السفينة بشكل آمن، وأجهزة تحليل عالية التقنية لقياس أداء مراوح الدفع في الزمن الحقيقي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى