فضاء

هابل يلتقط صوراً لمئتي بليون نجم

بقلم: ميغان بارتلز

تُظهر صورتان جديدتان مذهلتان من تلسكوب هابل الفضائي المجرات في أوج مجدها الساطع. وتتضمن الصورة الأولى، وهي لمجرة ​​تُدعى ميسييه 49 (Messier 49)، 200 بليون نجم، على الرغم من أنه لا توجد وسيلة للتعرف على معظم النقاط الفردية من الضوء بداخل الصورة. ويبلغ عمر معظم النجوم بداخل هذه المجرة الإهليلجية نحو ستة بلايين سنة، أما النجوم الموجودة بداخل عنقودها الكروي من النجوم البالغ عددها 6,000؛ فهي أقدم. وهناك ثقب أسود هائل في قلب المجرة ميسييه 49، تبلغ كتلته 500 مليون شمس. وكل هذا أكبر بكثير من أن تتسع له صورة واحدة، حتى صورة لجرم يبعد عنا 56 مليون سنة ضوئية. يُنتج هابل صوراً واضحة جدّاً، مثل هذه الصورة لعنقود النجوم الكروي المذهل ميسييه 28 (Messier 28)، يبدو كأنه بقعة ضوئية بالقرب من كوكبة القوس (الرامي) Constellation Sagittarius عند مشاهدته من الأرض. والمجرة ميسييه 28 أقرب بكثير من ميسييه 49، فلا تبعد عنا سوى
18,000 سنة ضوئية. وفي غياب عبء التداخل الجوي Atmospheric Interference، يمكن لتلسكوب هابل تمييز نجوم المجرة ميسييه 28 بتفاصيل مذهلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق