علم الإنسان

كيف يعمل الكبد

الكبد البشري هو أفضل الأجهزة متعددة المهام على الإطلاق - فهو يؤدي العديد من الوظائف المختلفة بالوقت نفسه دون أن تطلب إليه ذلك

الكبد هو أكبر عضو داخلي في جسم الإنسان، والمثير للدهشة أنه يؤدي أكثر من 500 وظيفة مختلفة. وهو في الواقع ثاني أكثر أعضاء الجسم تعقيدا بعد الدماغ، ويشارك في الغالبية العظمى من جوانب العمليات الأيضية «الاستقلابية» في الجسم. وتتمثل وظائف الكبد الرئيسية بإنتاج الطاقة، وإزالة المواد الضارة، وإنتاج البروتينات الحيوية. تُنفّذ هذه المهام داخل خلايا الكبد، المعروفة بالخلايا الكبدية Hepatocytes، والتي توجد في ترتيبات معقدة لتحقيق أقصى قدر من الكفاءة الشاملة.

والكبد هو المحطة الرئيسية لتوليد الطاقة في الجسم، فيقوم بإنتاج وتخزين الغلوكوز باعتباره مصدرا رئيسيا للطاقة، كما أنه مسؤول عن تحطيم جزيئات الدهون المعقدة وتحويلها إلى الكوليسترول والدهون (الغلسريدات) الثلاثية، والتي يحتاج إليها الجسم ولكن يضر الإفراط في تناولها. ويقوم الكبد بصنع العديد من البروتينات المعقدة، بما في ذلك عوامل التخثر التي تؤدي دورا حيويا في إيقاف النزيف. أما الصفراء، التي تساعد على هضم الدهون في الأمعاء؛ فتُصنع في الكبد وتخزّن في المرارة المجاورة.

ويؤدي الكبد أيضا دورا رئيسيا في إزالة السموم من الدم. فتعالج هناك النفايات والسموم والأدوية وتحوّل إلى أشكال يسهل على بقية الجسم استخدامها أو إخراجها. ويقوم الكبد أيضا بتكسير كريات الدم القديمة، وينتج أجساما مضادة لمحاربة العدوى ويعيد تدوير هرمونات مثل الأدرينالين. تُخزن العديد من الفيتامينات والمعادن الأساسية في الكبد: الفيتامينات A، وD، وE وK والحديد، والنحاس.

ومن المؤسف أن هذا العضو المعقد هو أيضا عرضة للأمراض.فالسرطان، والعدوى (التهاب الكبد)، وتليف [تشمّع] الكبد (وهو شكل من أشكال التليف الذي غالبا ما ينتج عن فرط تناول الخمور) ليست سوى بعض الأمراض التي قد تصيب الكبد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق