العلوم الطبيعية

جبل جليدي ضخم ينفصل عن القارة القطبية الجنوبية

بقلم: ميندي فايسبرغر

تتنامى الشقوق في اتجاهين عبر «جرف برانت الجليدي» Brunt Ice Shelf على الساحل الشمالي للقارة القطبية الجنوبية. ويوشك أن ينفصل عن الجرف الجليدي المتصدع جبل جليدي يبلغ حجمه ضعف حجم مدينة نيويورك. ولا يبدو مستقبل بقية العالم واعداً للغاية. ففي 20 فبراير 2019 نشر مرصد الأرض Earth Observatory التابع لوكالة ناسا صوراً للجرف الجليدي، في مقابل صورة التقطتها الأقمار الاصطناعية في 23 يناير 2019 بصورة أخرى التقطت في 30 يناير 1986. في صورة عام 2019 يمكن رؤية صدع طويل يمر من الجنوب إلى الشمال ويمتد فوق معظم الجرف. ويمتد صدع آخر، يطلق عليه «صدع الهالوين» Halloween crack بعد ظهوره في أكتوبر 2016، من الغرب إلى الشرق بطول الجزء العلوي من الصورة. وقال مرصد الأرض إن الصدع المار باتجاه الشمال يثير قلقاً أكبر، إذ يزداد طوله حالياً بواقع أربعة كم سنويّاً. ولم يتبق أمام هذا الصدع سوى بضعة أميال قبل أن يصل إلى صدع الهالوين. وبمجرد حدوث ذلك، سينفصل عن الجرف الجليدي جبل جليدي لا تقل مساحته عن 1,700 كم2، أي أكثر من ضعف مساحة البلديات الخمس لمدينة نيويورك، ومن ثمَّ سيكون أضخم جبل جليدي ينفصل عن جرف برانت الجليدي منذ عام 1915، وفقاً لمرصد الأرض. وقال لمرصد الأرض جو ماكغريغور Joe MacGregor، وهو عالم بالجليد في مركز غودارد للطيران الفضائي
Goddard Space Flight Center التابع لوكالة ناسا، فإنه اعتمادا على مكان ظهور الشقوق، قد يتعرض استقرار الجرف بكامله للخطر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق