فلك وعلم الكونيات

المعدات الأساسية

العدة الأساسية التي يحتاج إليها جميع المبتدئين

قد تكون هواية الفلك محيرة للمبتدئين من دون مشورة لتوجيههم. 

هناك الكثير من أنواع التلسكوبات، ناهيك عن القواعد، والعدسات، والمرشحات والإضافات المتنوعة الأخرى التي يسهل الخلط بينها. وعلى الرغم من ذلك، نأمل بأن نساعدك على إيجاد طريقك ومن ثم اختيار الأداة المناسبة لتجربة ممتعة غير شاقة.

يظن كثير من الناس أنك كي تكون فلكيا فلابد من أن تمتلك تلسكوبا، لكن هذا يخالف الحقيقة! يمكن للعين المجردة أن تُظهر لك الكوكبات والقمر والكواكب الساطعة، وحتى المجرات الغريبة. وتمثل المناظير Binoculars خيارا غير مكلف لزيادة نطاق ما يمكنك رؤيته. ويوصى غالبا بشراء منظار بقياس 10×50، يبلغ قُطر عدسته 50 ملم وقوة تكبيره 10 أضعاف، ويمكن أن يظهر لك أقمار المشتري، والحُفر البركانية على القمر، وأسطع المجرات وعناقيد النجوم، وحتى نجوم درب التبانة.

يبلغ الحد الأدنى لحجم وتكبير المناظير الفلكية 7×40، وهي قد تناسب المراقبين المسنين- فكلما ازداد عمرك، ينكمش قطر البؤبؤ المتوسع لديك، مما يعني عدم حصول بعض المراقبين على الفائدة التي توفرها المناظير الكبيرة ذات القياس 10×50. ولكن، إذا قررت أن الفلك لا يناسبك، فأنت على الأقل لم تنفق ثروة لشراء منظار، كما سيظل بإمكانك استخدامه للأغراض الأرضية. وإذا قررت شراء تلسكوب، فالخاصية الأكثر أهمية التي يجب البحث عنها هي قطر الفتحة، وليس قوة التكبير. حذارِ من التلسكوبات “الدمى” الرخيصة والصغيرة الحجم، والتي مع ذلك تدّعي قدرة تكبير قدرها 500 مرة!

لرؤية الأجرام الخافتة، يجب أن يتمكن تلسكوبك من تجميع أكبر قدر ممكن من الضوء، ومن ثمَّ فكلما ازداد عرض الفتحة (أي ازداد قطر أنبوب التلسكوب)، سيمكنك أن ترى أجراما أشد خفوتا. ويبلغ الحد الأدنى لقطر الفتحة نحو 100 ملم للتلسكوب الكاسر، و150-100ملم للتلسكوب العاكس مثل تلسكوب دوبسوني.

تستخدم التلسكوبات الكاسرة العدسات لتركيز الضوء؛ وتستخدم التلسكوبات العاكسة المرايا. يمكنك أيضا أن تنفق أكثر قليلا لشراء قاعدة «غوتو» Goto Mount المحوسبة، التي تضم وحدة تحكم يدوية يمكنها توجيه تلسكوبك إلى أي جرم فلكي تود مراقبته. وسعر التلسكوب الجيد للمبتدئين هو ما بين 200 و500 جنيه إسترليني. وهي متوفرة في المتاجر المُعتمدة (يوفر لك بحث سريع على الويب مجموعة من الخيارات) ومن شركات صانعة مثل سيليسترون Celestron، وميد Meade، وسكاي ووتشر Sky-Watcher.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق