أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
التاريخ

الساقان المحنطتان الغامضتان هما للملكة نفرتاري

ومن بين الأشياء التي عثر عليها عند اكتشاف علماء المصريات لمقبرة نفرتاري المنهوبة في عام 1904، وجدوا ساقين محنطتين. وقد افتُرض لفترة طويلة أنهما تعودان إلى اللملكة نفرتاري، ويشير تحليل حديث إلى صحة هذا الافتراض. وتعود الساقان إلى امرأة كان عمرها يتراوح بين 40-60 سنة عند وفاتها، حُنِّطت باستخدام أسلوب الأسرتين التاسعة عشرة والعشرين، وهو ما يتوافق مع ما يعرفه المؤرخون عن نفرتاري.

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى